ويعد الصداع أحد أعراض العديد من الأمراض مثل التهاب الجيوب الأنفية والسكتة الدماغية أو الرضية، وكذلك أورام المخ أو تمدد الأوعية الدموية، أو نتيجة خلل في النظام الغذائي اليومي، أو حسب بيئة العمل والمنزل.

ويعد الصداع لدى الإنسان مؤشرًا على أن الجسم يفتقد شيئًا ما، أو ربما يحتاج إلى أخذ قسط من الراحة أو شرب بعض الماء أو تغيير نوع الطعام وطريقة تناوله.

وفيما يلي أنواع الصداع:

1- الصداع النصفي “الشقيقة”:

يتميز هذا النوع من الصداع باستمراره من بضع ساعات إلى بضعة أيام وعادة ما يحدث مرة واحدة أو أكثر في الشهر ويكون على شكل ألم نابض، يتركز في أحد جانبي الراس، يتعاظم عند ممارسة النشاط الجسماني، يصحبه أحيانا الغثيان والتقيؤ والتحسس من الضوء والضوضاء أو الروائح والشعور بالدوار، وتشوش الرؤية.

2- الصداع العنقودي القوي والمتكرر:

يرتبط بواحد أو أكثر من العلامات والأعراض التي تظهر حول منطقة العين، على غرار سيلان الدموع واحمرار العينين وأعراض في منطقة الأنف مثل الاحتقان والإفرازات، وتكون الإصابة به عدة مرات في اليوم.

3- الصداع الارتدادي:

يحدث نتيجة للإفراط في تناول بعض الأدوية، ما يؤدي إلى حدوث نوبات الصداع يوميا، ولذلك ينصح بالابتعاد عن تناول الأدوية بإفراط شديد.

4- صداع نتيجة الإجهاد وتعب العينين:

قد تحدث إصابة العينين بالتعب والإجهاد آلاماً في الوجه والجبهة نتيجة وجود خلل بصري في عملية الرؤية أو نتيجة القراءة لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر والتلفاز.

5- الصداع النفسي:

الحالة النفسية السيئة هي من أهم أسباب حدوث الصداع النفسي الذي يتسبب في شعور الشخص بوجود شيء ضاغط حول الرأس مع الإحساس بألم خفيف أو متوسط الشدة يطوق الرأس.

6- صداع نتيجة ارتفاع ضغط الدم:

يصيب هذا الصداع الأشخاص الذين لديهم مشاكل ارتفاع ضغط الدم المزمنة، ومن أهم أعراض ارتفاع ضغط الدم الشديد آلام تطوق الرأس وتكون شديدة صباحاً، لكنها تخف مع مرور ساعات النهار وعلاجها يتم بالسيطرة على ارتفاع ضغط الدم والعودة به إلى مستواه الطبيعي.

وفيما يلي 15 علاجًا طبيعيًا لتخفيف أعراض الصداع:

1- نظام غذائي خال من الغلوتين:

عند تناول من لديه حساسية الغلوتين هذه المادة فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالصداع.

2- الفواكه: خاصة الموز حيث تحتوي الفواكه مثل التفاح والأفوكادو والأناناس الطازج على نسبة عالية من الماء، علما بأن الجفاف هو أحد أبرز أسباب الصداع، وتناول الموز لمقاومة الصداع هو الحل الأكثر شيوعًا والأسهل، نظرًا لغناه بالبوتاسيوم والمغنيسيوم الذي هو أحد أكثر علاجات الصداع نجاحًا.

3- الحبوب والخبز المحمص: يُعتقد أن عدم انتظام مستويات السكر في الدم مرتبط بالصداع، ويمكن أن تساعد الكربوهيدرات الجيدة بطيئة الهضم في الحفاظ على توازنه في جسم الإنسان.

4- السمك الدهني واللحوم: مثل سمك السلمون والاسقمري أو السلمون المرقط والتونة على الأقل مرة اسبوعيا نظرًا لوجود أحماض “أوميغا3” الدهنية، حيث يمنع الاستهلاك المنتظم لهذه الأطعمة ظهور الصداع النصفي.

5- الخضروات الورقية: خاصة السبانخ فهي مصدر غني بالمغنيسيوم، وهو فعال في علاج الصداع النصفي الشقيقة.

6- البطاطا المخبوزة: من أفضل الأطعمة لتهدئة الصداع، وذلك لغناها بالبوتاسيوم، حيث تعد من الطرق البسيطة المساعدة في تخفيف من أعراض الصداع.

7- الأعشاب: خاصة اليانسون والأقحوان والزنجبيل، وهي الأعشاب المخففة للتوتر والأرق، كما يمكن شرب خليط النعناع المجفف مع العسل والماء المغلي.

8- المكسرات والبذور والخضروات الطازجة: خاصة اللوز والكاجو وبذور السمسم الغنية بفيتامين “إي” والمساعد في تحقيق التوازن في مستويات هرمون الأستروجين، وكذلك الأرز البني والفاصوليا السوداء والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم، وتساعد في استرخاء الأوعية الدموية، وتحمي الإنسان من الصداع النصفي.

9- البروكلي: مصدر من المصادر منخفضة الحساسية وغني جدا بالمغنيسيوم.

10- بذور الكتان: علاج شائع للصداع ذات الأسباب المتعددة وذلك لغناها بالأوميغا 3، وتساعد في تقليل الألم المرتبط بالصداع النصفي.

11- الحليب قليل الدسم: يعتبر من أفضل الأطعمة التي تساعد على تقليل الصداع، خاصة إذا كان سبب الصداع هو الجفاف.

12- القهوة: شرط أن تكون بكميات صغيرة، حيث إن القهوة توفر راحة فورية من آلام الخفقان والصداع.

13- عصير العنب: أثبتت الدراسات أن هناك فوائد عديدة لعصير العنب، من بينها التخلص من آلام الصداع النصفي والكلي، ويجب أن يكون العصير طبيعيا وطازجا.

14- الثوم والبصل: تخثر الدم من أهم أسباب الصداع النصفي، لذا يستخدم الثوم لعلاج الصداع النصفي، وكذلك البصل لأنهما يعتبران من مميعات الدم.

15- تجنب الجفاف: المواد المسببة للجفاف في الجسم مثل القهوة بكثرة والمشروبات السكرية والكحول يمكن أن تحدث صداعًا قاتلًا، لذلك يجب إضافة الفواكه والخضروات المغذية إلى النظام الغذائي.

وختم الدكتور مختار فاتح بي ديلي بقوله: “الأطعمة التي تسبب الصداع يجب الابتعاد عنها قدر الإمكان ومنها الكافيين، والمحليات الصناعية والكحول، والشوكولاتة، والجبن المسن مثل جبنة الفيتا وجبن البارميزان”.

وأضاف: “وكذلك صلصة الصويا وصلصة الطماطم واللحوم المصنعة، مثل النقانق والأطعمة المجمدة والمالحة والمخللة والمخمرة مثل مخللات الخضار والفاكهة، حيث تحتوي على كميات عالية من التيرامين والهيستامين، ما قد يسبب الصداع لدى بعض الأشخاص”.

1- الضغط البارد أو الساخن

إذا كنت تعاني من الصداع النصفي، ضع علبة باردة أو مكعبات ثلج ملفوفة في منشفة على جبينك، واستمربالضغط لمدة 15 دقيقة ثم خذ استراحة لمدة 15 دقيقة. كما يمكن أن يساعد الإستحمام بالماء البارد في تخفيف الألم.

أما إذا كنت تعاني من صداع التوتر، ضع وسادة تسخين على رقبتك أو مؤخرة رأسك، وفي حال الإصابة بصداع الجيوب الأنفية ضع قطعة قماش دافئة على المنطقة التي تؤلمك. يساعد أيضًا الحمام الدافئ بتخفيف الالم.

2- خفت الأضواء

قد يتسبب الضوء الساطع في حدوث صداع نصفي، لذلك غط نوافذك باستخدام ستائر التعتيم خلال اليوم وارتد النظارات الشمسية في الهواء الطلق وأضف شاشات مضادة للتوهج إلى جهاز الحاسوب.

3- تجنب مضغ العلكة

يسبب مضغ العلكة الصداع وينطبق الشيء نفسه على مضغ الأظافر، الشفتين أو أغراض أخرى مثل الأقلام. لذلك يساعد تجنب مضغها على علاج الصداع.

ويجب استشارة الطبيب في حال كنت تصك على أسنانك أثناء النوم.

4-الحصول على بعض المغنيسيوم

المغنيسيوم هو معدن مهم لوظائف الجسم، كما أنه علاج آمن وفعال للصداع.

حيث أشارت الدلائل إلى أن نقص المغنيسيوم أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي المتكرر مقارنًة بالذين لا يعانون من الصداع.

وقد أظهرت الدراسات أن العلاج مع 600 ملليغرام من سترات المغنيسيوم عن طريق الفم في اليوم الواحد ساعد على الحد من وتيرة وشدة الصداع النصفي.

ومع ذلك يمكن أن يؤدي تناول مكملات المغنيسيوم إلى آثار جانبية في الجهاز الهضمي مثل الإسهال لدى بعض الأشخاص، لذا من الأفضل البدء بجرعة أصغر عند علاج أعراض الصداع.

5- الحصول على بعض الكافيين

يساعد تناول بعض الشاي أو القهوة أو أي شيء يحتوي على القليل من الكافيين في التخفيف من آلام الصداع. ولكن يجب عدم شرب كميات كبيرة لإن انسحاب الكافيين يسبب نوعًا من الصداع.

6-  شرب الزنجبيل

وجدت دراسة أن تناول الزنجبيل بالإضافة إلى دواء تسكين الألم الذي لا يستلزم وصفة طبية قد خفف الألم لدى الأشخاص المصابين بالصداع النصفي. كما ساعد على الحد من الغثيان والقيء، والأعراض الشائعة المرتبطة بالصداع الشديد.

وذلك لأن جذر الزنجبيل يحتوي على العديد من المركبات المفيدة بما في ذلك مضادات الأكسدة والمواد المضادة للإلتهابات.

يمكنك تناول مسحوق الزنجبيل على شكل كبسولات أو صنع شاي مع جذر الزنجبيل الطازج.

7- التدليك والإسترخاء

يساعد تدليك الرقبة والرأس في تخفيف صداع التوتر الذي قد ينتج عن الإجهاد.

كما يساعد التمدد، اليوغا أو التأمل والاسترخاء التدريجي للعضلات أثناء الصداع على التخفيف من الألم.

ويجب التنويه إلى ضرورة التحدث مع الطبيب عن العلاج الطبيعي إذا كنت تعاني من تقلصات عضلية في رقبتك.

نصائح مفيدة لتخفيف الصداع طبيعيًا

بعد أن تعرفت على 7 طرق لعلاج الصداع طبيعيَا، يجب التنويه إلى أهمية شرب كميات كافية من الماء، حيث أن قلة شرب الماء من الأسباب الرئيسية للصداع وتحديدًا صداع التوتر والصداع النصفي.

كما تعتبر النوم لفترات كافية، تجنب بعض الأطعمة المحفزة للصداع وتجنب شرب الكحول طرق لعلاج الصداع طبيعيًا.

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%