نبتة اللويزة VERVEINE1

فوائد اللويزة الصحية

شاركغرد

Ajouter تُعد عشبة اللويزة من الأعشاب العطرية ذات الرائحة الجميلة والطعم اللذيذ، فماذا تعرف عن فوائد اللويزة الصحية؟un mot-clé

استخدمت عشبة اللويزة أو المليسا الليمونية من القدم في الطب البديل، وذلك بسبب القيم الغذائية والخصائص التي تتمتع بها، فهي عشبة ذات لون أخضر فاتح وطولها يصل إلى حوالي 2- 3 متر تقريبًا، وتطلق رائحة جميلة جدًا شبيهة بالليمون.

فماذا يجب أن تعرف عنها؟ وما هي فوائد اللويزة الصحية التي سوف تشجعك على استخدامها بعد الان؟

فوائد اللويزة الصحية

بما أن عشبة اللويزة تتمتع بخصائص صحية عديدة فهذا يعني أن لها الكثير من الفوائد، إليك أهمها:

1. تنظيف الجسم من السموم

يساعد تناول الشاي اللويزة على تنظيف الجسم من السموم، والتخلص من مستويات الجذور الحرة المتراكمة.

حيث تحتوي عشبة اللويزة على مركبات فينولية (Phenolic compounds) تمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة، والتي تعمل على التقليل من مستويات الجذور الحرة الضارة في الجسم، وبالتالي تنظيفه من الفضلات والسموم.

2. تقوية الجهاز المناعي

بما أن من أهم فوائد اللويزة أنها تعمل على تنظيف الجسم من السموم، فهذا يعني أنها تساهم أيضًا في تقوية جهاز المناعة الخاص بالجسم.

أثبتت دراسة قدرة اللويزة على التقليل من خطر الإجهاد التأكسدي الناتج عن خصائص النبتة المضادة للأكسدة، ويساهم بدوره في زيادة فعالية عمل الجهاز المناعي، وبالتالي حماية الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة.

3. تخفيف الوزن الزائد

واحد من الفوائد المهمة لعشبة اللويزة أنها تساعد حقًا في عملية التنحيف وفقدان الوزن من خلال التأثير على هرمونات معينة متعلقة بالشهية.

حيث وجدت دراسة أنها تعمل على كبح الشهية، وبالتالي التقليل من الرغبة في الطعام وبالأخص الحلويات، وهذا يعني أن شرب شاي اللويزة بين الوجبات من شأنه أن يساعدك في تقليل كمية الطعام المتناولة لاحقًا خلال اليوم.

4. التقليل من التوتر

يساعد استخدام عشبة اللويزة في تعزيز مشاعر الراحة والاسترخاء، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في خفض أعراض ومستويات التوتر التي تشعر بها.

تمتلك هذه العشبة خصائص تساعد في استرخاء الجهاز العصبي والتقليل من تشنج العضلات، مما يعمل على التقليل من التوتر بشكل عام.

5. تقوية العضلات

تعد اللويزة الرفيق المثالي خلال التمارين الرياضية أو بعدها، حيث أظهرت دراسة أن الخصائص المضادة للأكسدة في اللويزة تقلل الضرر المحتمل أن يلحق بالعضلات خلال التمارين الرياضية دون إحداث أي خلل في نمو الكتلة العضلية وزيادة قدرة الجسم على التحمل.

5. فوائد اللويزة الأخرى

إلى جانب كل فوائد اللويزة الصحية السابقة فإن استخدام هذه العشبة يساعدك أيضًا في التمتع بالفوائد الإضافية الاتية:

  • التخلص من الأرق، وتحسين جودة النوم.
  • تعزيز عملية الهضم، وحماية الجهاز الهضمي من الإصابة بالمشكلات المختلفة.
  • التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • المساعدة في خفض حرارة الجسم المرتفعة.
  • المساهمة في علاج مشكلة احتقان الأنف.

محاذير تناول اللويزة

بعد التعرف على فوائد اللويزة الصحية إليك بعض المحاذير والمخاطر المرتبطة بتناول اللويزة في ما يأتي:

  • تسبب اللويزة التهاب في الجلد كرد فعل تحسسي خفيف والذي يكون على شكل طفح جلدي موضعي واحمرار، لذا ينصح قبل استخدامها بوضع القليل منها على الجلد وانتظار مدة ساعة لمعرفة ما إذا كنت تتحسس منها.
  • تجنب استخدام اللويزا من قبل مرضى الكلى؛ لأنها تحتوي على بعض المركبات التي تزيد تهيج الكلى.
  • تجنب تناول اللويزا من قبل الحوامل؛ لأنها قد تسبب انخفاض في زيادة الوزن أو تؤثر على نمو وتطور الجنين.
  • تجنب تناول اللويزا من قبل النساء المرضعات؛ لأنه لا توجد أدلة كافية حول انتقال المواد الكيميائية الموجودة في اللويزا عبر الحليب وتأثيرها على الطفل
  • لا يوجد أدلة كافية حول التفاعلات الدوائية مع عشبة اللويزا.

يعرف هذا النبات باللويزة والليمونية وأحيانا بالمليسة ولكن يجب الانتباه إلى أن هذا النبات مختلف عن المليسة المخزنية أو الترنجان أو حشيشة النحل (باللاتينية: Melissa officinalis). و اللويزة وهو معرب عن الاسم العلمي لجنس هذا النبات Aloysia المشتق من أسم زوجة ملك إسبانيا (1788 – 1808) كارلوس الرابع (بالإسبانية: Carlos IV de España)‏ ماريا لويزا (بالإنجليزية: Maria Luisa of Parma)‏.

مرادفات الأسم العلمي[عدل]

المواد الفعالة[عدل]

زيت أساسي يتألف بشكل رئيسي من السترال.

الاستخدامات الطبية[عدل]

تعتبر اللويزة الليمونية مفيدة في حالات التشنج والمغص المعدي والمعوي وهي طاردة للغازات وهاضمة وتزيل عسر الهضم, وينفع شربها في حالات التشنج العصبي وبعض الأمراض العصبية مثل: الهستيريا، النويراستينيا، الأرق، الدوار، الإغماء، خفقان القلب وغيرها وخصوصاً عند النساء، وتفيد في تحسين الحالة النفسية كما يعتقد أنها مقوية للقلب ومقوية للذاكرة. تعطى اللويزة الليمونية للنساء في حالات عسر الطمث كما تعطى بعد الولادة لإدرار الحليب وتنظيف الرحم من الإفراز النفاسي. كما يقال أنها ذات قدرة على تقليل الإفراز الدهني للجلد وبهذا فهي مفيدة في حالات حب الشباب. ويعتبر من المسكنات العصبية اللطيفة والفعالة، ويفيد منقوع النبات لعلاج النفخة، سوء الهضم، الغثيان[3]

الأضرار[عدل]

الإفراط في تناول هذا النبات يمكن أن يسبب تهيجاً في مخاطية الجهاز الهضمي، ارتخاء في العضلات الملساء ولذا يمنع عن الأطفال الذين يعانون من التبول في الفراش ويمنع عن المصابين بالعنة والبلادة وسلس البول. لوحظ التأثير السلبي للخليط المذكور أعلاه على الحالة الجنسية عند الذكور.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ موقع لائحة النباتات لويزة ليمونية تاريخ الولوج 4 نوفمبر 2012 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ موقع لائحة النباتات أنواع اللويزة تاريخ الولوج 4 نوفمبر 2012 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ موقع الطبي اللويزة الليمونية نقلاً عن بلسم مجلة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تاريخ الولوج 4 نوفمبر 2012 نسخة محفوظة 3 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply

Your email address will not be published.