images
images

1-التبول اللاإرادي

0 0
Read Time:4 Minute, 14 Second

علاج التبول اللاإرادي

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2722621/#:~:text=L’%C3%A9nur%C3%A9sie%20nocturne%20primaire%20d%C3%A9signe,moins%20six%20mois%20de%20continence.

التبول اللاإرادي

هناك الكثير من الإجراءات التي يمكن أن تتبعها لعلاج التبول الاإرادي عند الكبار وتشمل:

1. تغيير العادات اليومية

قد يقترح عليك طبيبك أن تبدأ بإجراء بعض التغييرات على عاداتك اليومية وخاصة الليلية، مثل:

  • حاول إعادة تدريب المثانة: اذهب إلى الحمام في أوقات محددة خلال النهار والليل وحاول ببطء زيادة مقدار الوقت بين زيارات الحمام لكي تدرب مثانتك جيدًا، وانتظر 15 دقيقة في كل مرة تذهب بها إلى الحمام، سيؤدي ذلك إلى تدريب المثانة على تحمل المزيد من السوائل.
  • لا تشرب السوائل قبل النوم: بهذه الطريقة لن تنتج الكثير من البول، ويفضل تجنب الكافيين والكحول التي من شأنها أن تحفز المثانة.
  • استخدم المنبه: اضبطه لإيقاظك في أوقات منتظمة أثناء الليل حتى تتمكن من الذهاب إلى الحمام.

2- تناول الأدوية

يمكنك تناول الأدوية التي تهدئ عضلات المثانة بعد أن يصفها لك الطبيب، مثل:

  • إيميبرامين (Imipramine).
  • أوكسي بوتنين (Oxybutynin).
  • تولتيرودين (Tolterodine).
  • فيزوتيرودين فومارات (Fesoterodine fumarate).
  • سوليفيناسين (Solifenacin).

3. اجراء العمليات الجراحية

إذا لم تنجح الأدوية والعلاجات الأخرى، قد يوصي طبيبك بأحد هذه الإجراءات:

  • تكبير المثانة: وهي عملية تجعل المثانة أكبر، مما يزيد من كمية البول التي يمكن أن تحملها.
  • تحفيز العصب العجزي: يساعد في السيطرة على فرط نشاط المثانة، حيث يضع طبيبك جهازًا صغيرًا في جسمك يرسل إشارات للأعصاب في أسفل ظهرك تساعد على التحكم في تدفق البول.
  • ديتروسور: وهيعملية كبيرة تعالج فرط نشاط المثانة، حيث يقوم الجراح بإزالة جزء من أو كل العضلات المحيطة بالمثانة لمنعها من التبول في الأوقات الخاطئة.

التبول اللاإرادي مشكلة يواجهها الأشخاص من مختلف الفئات العمرية.

من خلال هذا المقال سنناقش بالتفصيل كل ما يتعلق بالتبول اللاإرادي ونكشف عن أهم أسباب التبول اللاإرادي وطرق تشخيصه المختلفة هل يوجد علاج للتبول اللاإرادي عند الأطفال والمراهقين والبالغين

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال:
أسباب عضوية أو فسيولوجية

التهابات الكلى. ظهور التهاب المثانة والتهابات مجرى البول. كثرة الإمساك.

قد يكون هناك تاريخ عائلي للتبول اللاإرادي.

هناك مشكلة في علاقة الأم بطفلها مما يجعل الطفل يجد صعوبة في تعلم التحكم في عضلات المثانة. استخدم أسلوب العنف والضرب والعقوبات لتعليم الطفل كيفية التحكم في عضلات المثانة وكيفية إدارة الفترة التي يترك فيها الحفاض وبدء استخدام الحمام أو المرحاض. استخدام الجرة. استخدم أسلوب التدليل والرضا عن الطفل عند التبول ، مما يعطي انطباعًا بأنه حسن السلوك وأنه يذهب بعيدًا. حدوث انفصال بين الأب والأم أو الشجار المتكرر بينهما أمام الطفل والذي يتجلى في الشعور بعدم الأمان لدى الطفل أو الشعور بالخوف. الغيرة إذا شعر الطفل بالغيرة تجاه أخته أو زميلته ، فقد يتطور لديه شعور بالخوف يدفعه إلى التبول اللاإرادي. أن يخاف الطفل من الظلام ، أو من الأفلام العنيفة ، أو من الحيوانات ، أو من الضربات.

أسباب التبول اللاإرادي عند المراهقين:
ظهور مشاكل في المثانة ، حيث من الممكن أن المثانة لا تستطيع إفراز البول بشكل كامل ، مما يؤدي إلى بقاء نسبة من البول فيها ، أو عدم قدرة المثانة على الاحتفاظ بكميات من البول أثناء الليل ، مما يؤدي إلى حدوث لا إرادي. التبول عند المراهقين. حدوث مشكلة مثل الإمساك ، حيث يؤدي وجود براز صلب في منطقة المستقيم إلى زيادة التبول ، حيث ترتبط المثانة والمستقيم بالعديد من الأعصاب ، مما يتسبب في وجود براز صلب يهيج هذه الأعصاب وبالتالي زيادة التبول. أي مرض يسبب تلف الأعصاب مثل: السكري ، التصلب المتعدد. حدوث أي إصابة رياضية نتيجة ممارسة الرياضات العنيفة مثل: الجري ، الجمباز ، المصارعة. مما يؤدي إلى مشاكل في عضلات الحوض مع مرور الوقت وخاصة عند الفتيات المراهقات. صعوبة الاستيقاظ ليلاً للتبول. ضعف أو تلف عضلات الحوض. وجود مشاكل في الكلى ، حيث تفرز الكلى كميات كبيرة من البول في الليل. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البهارات والسكر والحمض. على سبيل المثال: ثمار الحمضيات. الاستهلاك المفرط للمشروبات المحتوية على الكافيين أو المشروبات الكحولية أو الاستهلاك المفرط للمياه الغازية.

التبول اللاإرادي عند البالغين:
تعتبر العوامل الوراثية من أهم أسباب التبول اللاإرادي عند البالغين ، بالإضافة إلى بعض الأسباب البيئية والنفسية والجسدية والاجتماعية. الاضطرابات الهرمونية هي أحد الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل التبول اللاإرادي عند البالغين ، مثل: إنتاج الهرمون المضاد لإدرار البول أو عدم كفاية الهرمون المضاد لإدرار البول ، أو عدم قبول الجسم للهرمون. بما أن الهرمون المضاد لإدرار البول هو المسؤول عن إنتاج الكلى للبول ببطء أثناء الليل ، فإذا تزامن هذا السبب مع ظهور مشاكل في المثانة ، فإنه يؤدي إلى التبول اللاإرادي. ضعف سعة المثانة يؤدي إلى الحاجة إلى التبول بكثرة لأن سعة المثانة أقل من قدرة الأشخاص الطبيعيين مما يؤدي إلى عدم القدرة على التحكم في البول أثناء الليل. فرط نشاط المثانة. ينتج فرط نشاط المثانة عن تقلص عضلات المثانة في الوقت الخطأ. تحدث هذه الحالة بسبب استهلاك الكحول أو المشروبات المحتوية على الكافيين ، مما يجعل المثانة مضطربة وتزداد الحاجة إلى التبول. يمكن أن تسبب بعض الأدوية التبول اللاإرادي عند البالغين ، مثل: الأدوية المستخدمة لعلاج الأرق ، أو الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم ومشاكل القلب والأوعية الدموية ، أو الأدوية المستخدمة لعلاج القلق ، أو الاضطرابات النفسية أو المنومة. الأدوية. يمكن أن يؤثر النظام الغذائي على زيادة التبول اللاإرادي عند البالغين ، مثل: المشروبات التي تحتوي على الكحول ، حيث يساعد الكحول على تعطيل العضلات التي تدفعك إلى التبول ، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين ، حيث يساعد الكافيين على تنشيط تقلص العضلات التي تدفعك للتبول ، مما يؤدي إلى يؤدي إلى كثرة التبول.

About Post Author

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply

Your email address will not be published.