You are currently viewing صيد الاخطبوط1

صيد الاخطبوط1

0 0
Read Time:4 Minute, 20 Second

صيد الاخطبوط

تعريف الاخطبوط او ازيز

4 طرق صيد الاخطبوط

الأخطبوط:  كائن بحري لافقري من شعبة الرخويات، ومن فصيلة رأسيات الأرجل، له احجام متفاوتة واذرع متناسقة
طول الأخطبوط: يتراوح طول الأخطبوط ما بين 30.5-91.4 سم، وذلك تبعًا لنوعه.
وزن الأخطبوط: يتفاوت وزن الأخطبوط تبعًا لنوعه، وقد يتراوح ما بين 3-10 كغم.
صفات الأخطبوط: يمتلك الأخطبوط عددًا من الأذرع المحيطة بجسده، وثلاثة قلوب، ويُمكن لكل ذراع القيام بمهمة مختلفة، كما له نتوءات جلدية تنتشر على جسده.
متوسط عمر الأخطبوط: حتى 6 أشهر، وقد تصل أنواع أخرى حتى 5 سنوات
أنواع الأخطبوط

انسيابية الاخطبوط صيد الاخطبوط

الأخطبوط الأطلسي الشائع : ثمانية أذرع طويلة، كما يتميز بمهاراته الدفاعية المتقنة لتجنب المفترس مثل الاختباء السريع، إضافةً لشبكة من الخلايا الصبغية في عضلاته، هذه الشبكة تساعده في تغيير لون جلده لتتناسب مع محيطه الخارجي، وهو يعيش في المياه الضحلة المعتدلة في جميع أنحاء المحيط الأطلسي، أما عن تغذيته فهو يتغذى على السرطانات والأسماك الصدفية والرخويات، وله قدرة على النمو حتى 3 أقدام، إضافة إلى أنه الأكثر ذكاءً بين جميع الأنواع
الأخطبوط العملاق: يعيش في المياه الساحلية الضحلة على طول المحيط الهادئ عل أعماق تصل إلى 502 متر، وهو أكبر الأخطبوطات الموجودة، قد يصل طوله إلى 487 سم، ووزنه إلى 49 كيلو غرام، وهو قادر على تغيير لونه، ويتغذى على الأسماك، والكركند، والمحار، والطيور، إضافةً لذكائه، كما أنه الأطول عمرًا بين الأنواع الأخرى، فيعيش الذكور حتى أربع سنوات والإناث حتى خمس سنوات.
الأخطبوط ذو الحلقة الزرقاء: الأشد خطورة، ويفرز نوعين من السموم شديدة السمية؛ أحدهما لصيد الفريسة مثل السرطان الناسك والأسماك الصغيرة والصدف الصغيرة، والثاني للدفاع ضد الحيوانات المفترسة، ويُطلقه من خلال اللعاب من فمه.
الأخطبوط المرجاني: او الأخطبوط النهاري، وهو كثير السباحة و التحرك بحثا عن الفرائس وله قدرة على تغيير لونه فيحمي نفسه من الحيوانات المفترسة، ويتغذى على المحار والأسماك الصغيرة وذوات الصدفتين، أما بالنسبة لحجمه فهو يبلغ نصف 15 سم، وقد يُغير الذكر لونه ليُصبح غامقًا، عدا ذراع واحدة، وذلك لجذب انتباه الأنثى، كما يعيش في البحار الإندونيسية الاستوائية وحول جزر هاواي.

بيض انثى الاخطبوط

يتميز بذكائه إذ يمتلك ذاكرة قصيرة وطويلة المدى، للأخطبوط قدرة دفاعية مختلفة، فعدا عن كونه يغير لونه ليماثل الطبيعة من حوله، فهو كذلك يُفرز مادةً سوداءَ تُشبه الحبر تسمح له بالهرب من العدو.

اغذية الاخطبوطيات سرطان البحر، والمحار، والقواقع، والأسماك الصغيرة.
يتغذى الأخطبوط الصغير على سرطان البحر، ونجمة البحر.

الأخطبوط الصغير معرض للافتراس من قبل عدد كبير من الحيوانات.
الأخطبوط كبير الحجم معرض للخطر من قبل خنزير البحر سمك الهامور، والدلافين، وسمك القرش والفقمة.

صحة الأخطبوط

يوجد نوع من الطفيليات التي تصيب الأخطبوط عن طريق العدوى، وهذا النوع يسبب مضاعفات خطيرة له فقد يؤدي إلى حدوث بقع جلدية، وفي حال تضاعف هذا المرض قد يؤدي ذلك إلى تكشف الجلد وظهور العضلات أسفله.
عدوى المتاهة الفطرية.
التهابات Thraustochytrid / Aplanochytrid

تأثير تمزق الخلية على خلايا thraustochytrids. 
خلايا Thraustochytrid قبل (A) ، وبعد اضطراب الخلية (B) (شريط مقياس 20 ميكرومتر). 

في الأخطبوط: وهي طفيليات تصيب الأخطبوط ورأسيات الأرجل عمومًا وهو نخر جلدي متقدم وتقرحات تظهر على الأخطبوط.

نسبة عالية من أوميغا 3 التي تقلل من الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية، إضافةً إلى تعزيز صحة القلب، وله فوائد كثيرة على الأوعية الدموية وغير ذلك، كما يحفز الصحة المعرفية.
يساعد تناول الأخطبوط في إنقاص الوزن فهو من الأطعمة غير المشبعة بالدهون.
طريقة الثكاثر و التزاوج

يتم التكاثر بدايةً عن طريق إيصال الذكر النطاف إلى الأنثى بأحد أذرعه ووضعها في التجويف الذي يقود إلى المبيض ثم يبتعد عنها.
يُمكن أن تضع أنثى الأخطبوط من 200 ألف إلى 400 ألف بيضة،.
تقوم أنثى الأخطبوط بحراسة البيض بعد وضعه إلى أن يفقس.
في هذه الأثناء تتوقف الأنثى عن تناول الطعام مما يؤدي بها إلى الوفاة.
فور التزاوج يبتعد الذكر ويموت بعد عدة أشهر.
يسمى صغير الأخطبوط يرقة ويبدأ بالاعتماد على نفسه والبحث عن الطعام وتناول يرقات حيوانات أخرى إلى أن ينضج.

يمتلك الأخطبوط موجات دماغية، تجعله يمر بدورات نوم، ويُمكن الزحف إلى جحره أو منزله وتضييق عينيه والبقاء ثابتًا، لفترة طويلة من الزمن قد تصل إلى 15 دقيقةً.
يستطيع الأخطبوط في فترات النوم تغيير لونه، وإخراج مخالبه.
قد ينام الأخطبوط بما يُسمى نوم حركة العين السريعة، وقد يتحرك فيها ليتأكد من محيطه.

أساليب تكيف الأخطبوط

تتميز معظم الأنواع بكونها كائنات منعزلة في جحورها.
عدما يشعر الأخطبوط بالخوف فإنه يلجأ إلى إطلاق مادة صبغية سائل أزرق للدفاع عن نفسه يسمى الحبر.
للأخطبوط قدرة على تغيير لونه عند الاختباء بما يتوافق مع المحيط.

حقائق مدهشة عن الأخطبوط
فيما يلي بعض الحقائق الغريبة عن حيوان الأخطبوط عمومًا:

حاسة اللمس والبصر تتطور مع كبر عقوله.
يؤكل الأخطبوط حيًا في كوريا.
يمتلك الأخطبوط القدرة على إعادة نمو الأذرع في حال قطعها.
يمتلك الأخطبوط ثلاثة قلوب
يمتلك الأخطبوط فما كالمنقار القارص لتقطيع و سحق السلطعونات يتكون من مادة الكيراتين.
يتميز لون دم الأخطبوط بأنه أخضر أو أزرق.
يستطيع تغيير لونه كحرباء البر و يتاقلم وبالتخفي مع محيطه الصخري او الرملي ما عدا الاعين الفاضحة لديه

انثى الأخطبوط هي الأم الأكثر تضحية على وجه الأرض لأنها بعد وضع ما يقرب من 50 ألف بيضة في المرة الواحدة ، تقوم بحراستها لمدة تصل إلى 6 أشهر متواصلة خلال تلك الفترة تمتنع الأم عن تناول أي طعام بقصد حراسة البيض وعدم التحرك حوله خلال تلك الفترة.بعد 6 أشهر تفقس البيوض وتموت الأم جوعا .. لهذا يطلق على أنثى الأخطبوط الأم الأكثر تضحية في العالم ❤️

حراسة انثى الاخطبوط للبيض

About Post Author

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply

Your email address will not be published.