Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/telechargement-4.webp" class="attachment-full size-full wp-post-image" alt="You are currently viewing 1تبييض النحاس" itemprop="image" srcset="//
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/telechargement-4.webp 302w, //
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/telechargement-4-300x166.webp 300w" sizes="(max-width: 302px) 100vw, 302px" />

1تبييض النحاس

تبييض النحاس

Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/07/telechargement-4.jpg" alt="" class="wp-image-9302" srcset="//
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/07/telechargement-4.jpg 302w, //
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/07/telechargement-4-300x166.jpg 300w, //
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/07/telechargement-4-20x11.jpg 20w" sizes="(max-width: 302px) 100vw, 302px" />
تبييض النحاس بالنار

نبدة عن مهنة تبييض النحاس

تبييض النحاس هي مهنة تقليدية قديمة يقوم من خلالها الحرفي بتنظيف الأواني النحاسية ويزيل عنها طبقة الصدأ السامة ثم يطليها بطبقة من القصدير.

تاريخها

يعتبر تبييض النحاس إحدى المهن التقليدية القديمة التي توارثها الآباء عن الأجداد فحافظت بشكل كامل على نسقها والتزامها بأدواتها على الرغم من التطور البسيط الذي طرأ عليها كدخول النار بالدرجة الأولى والمواد المنظفة القوية، و قد كثر عدد الأشخاص الذين امتهنوها في الماضي، ولا تزال هذه المهنة موجودة في بعض البلدان العربية مثل سوريا والعراق وغيرها حتى وقتنا الحاضر، [1] على الرغم من تراجع عدد مزاوليها لأنها تعتبر من المهن الخطرة وذات الصعوبة المرتفعة بالإضافة إلى انخفاض عدد زبائنها، فمع تطور الأواني المنزلية أستخدم الستانلس والألمنيوم وغيرها من المعادن رخصية الثمن والسهلة الاستخدام والتنظيف بدلاً من النحاس، كما أصبحت غالبية العائلات العربية تحتفظ بالأواني النحاسية بغرض الزينة فقط وتورثها لأبنائها.

https://www.youtube.com/watch?v=jygXS5vQMVo

طريقة التبييض1

يحضر المبيض القطعة النحاسية ويسخنها على النار ومن ثم يضع بداخلها الرمل ويفركها بقطعة من الجلد بواسطة القدمين لحين التخلص من الصدأ والأوساخ العالقة عليها، ويستغرق ذلك وقتاً وجهداً كبيرين، ثم يذيب مادة القصدير مع النشادر ويفرك داخل الوعاء بواسطة قطعة من القطن، حتى تبيض الآنية ومن ثم تفرك بالرمل وبعدها تغسل بالماء، وفي وقتنا الحاضر أصبح تبييض النحاس أمراً سهلاً، وذلك باستخدام مواد مساعدة مثل الأسيد ومادة روح الملح.[1] ويجب تبييض الآواني النحاسية مرة في كل عام على الأقل

ماذا تعرف عن مهنة “مبيض النحاس”؟ 
إذا كان لديك آنية نحاسية وتود أن تقوم بتخليصها من الشوائب والتفاعلات الكيمياوية التي تعرضت لها والتي قد تصل إلى مستوى السموم أحياناً، فليس عليك إلا أن تقوم بمعالجتها لدى “مبيض النحاس” وذلك بالمنطقة الواقعة ما بين “سوق النحاسين” وساحة “تراب الغرباء”، حيث يمكنك أن تشاهد تلك المهنة القديمة، والتي طبعت بأذهان الكثيرين، وعندما تشاهد هذا الفن الجميل في تلك المهنة ستعتقد أنك عدت إلى أوائل القرن الماضي وتحديداً إلى أيام “السفر برلك”.

تعتبر مهنة “المبيض” من إحدى المهن التقليدية القديمة التي حافظت بشكل كلي على نسقها والتزامها بأدواتها على الرغم من التطور البسيط الذي طرأ عليها كدخول النار بالدرجة الأولى والمواد المنظفة القوية كـ”الأسيد” وغيره

أردنا أن نتعرف على هذه المهنة ومن يعمل بها فانطلق eSyria إلى ذلك المكان حاملاً آنيته الخاصة به والتقى بالسيد “عبد الله المبيض” في دكانه القديمة، ليحدثنا عن هذه المهنة وما طرأ عليها من تغيير وتحديث خلال الفترة الحالية فقال: «مهنة المبيض هي هي لم تتغير، لكن تطورت طريقة معالجة الآنية النحاسية فدخل القصدير عوضاً عن الرمل الحجري ودخلت إليه النار بواسطة مادة الكاز فكان الفحم يستخدم عوضاً عنه ودخل إليه الأسيد كمادة منظفة لكنها حافظة على آليتها ونسقها ذاته».* ما هي مراحل تبييض الآواني النحاسية؟ وما هي أدواتك المستعملة في ذلك؟** «في البداية نقوم بجلي الآنية النحاسية بمادة الأسيد ونرش عليه

أثناء عملية التبييض.JPG”روح الملح” ومادة “الرمل” ويتم فركه بالقطن مع تعريضه على النار العالية الحرارة مباشرة لفترة لا بأس بها حتى تزال جميع الأوساخ ويصبح جاهزاً للاستخدام المنزلي، ويجب الاعتناء بالأواني المنزلية النحاسية من حيث الانتباه إلى الأوساخ والسموم التي تتجمع على مادة النحاس فهي مادة خطيرة للغاية، كما يجب تبييض الآواني النحاسية مرة في كل عام على الأقل، أما الأدوات المستعملة فهي بسيطة للغاية فهي مؤلفة من “فرشاة معدنية، مطرقة خشبية، ومطرقة معدنية، وقطن لمسح النحاس بعد تعريضه للنار، مادتي القصدير والأسيد، الرمل، النار».* كيف كانت طريقة تبييض النحاس في السابق؟** «نظراً لعدم توفر المواد المساعدة في عملية تبيض النحاس فإننا نعتمد على وضع الآنية النحاسية في الحفرة الموجودة في الدكان، ويتم وضع مادة الحجر الرملي فيها ومادة الجلد ويتم فرك الآنية لحين تخلصها من أوساخها وهذا كان يستغرق وقتاً وجهداً أكبر، ونفرك الآنية النحاسية حتى 

أدوات مهنة المبيض.JPGيصبح لونها أحمراً حينها نتأكد أنها قد أصبحت نظيفة وخالية من الشوائب، أما الآن فقد اختلف الوضع كلياً».*من هم زبائنك؟** «زبائني هم كل من يستعمل الآواني النحاسية، وبالدرجة الأولى هم صانعو الحلويات في “حلب” أينما كانوا، وزبائني أيضاً هم طباخو “حلب” أينما وجدوا، فهم يعرفون لماذا يستخدمون مادة النحاس بالاعتماد عليه في عملية الطهي أو الطبخ، بالنحاس معدن مساعد ومسرع في عملية الطبخ والطهي وهو صحي بالدرجة الأولى وليس لديه مخلفات صحية مثل مادة “الألمينيوم”، بالإضافة إلى الأواني النحاسية المستخدمة في المنازل والبيوت فهناك عائلات لا تستخدم إلا الأواني النحاسية في طبخها وتعتمد عليها بالدرجة الأولى، وهناك الكثير في “حلب” من يعتمد في طبخه على آواني نحاسية، ومازالوا زبائني إلى الآن منذ فترة طويلة، كما أن هناك بعض الزبائن الذين يأتون إلى من القرى والأرياف لأقوم بتبييض الأواني النحاسية التي تستخدم في صناعة اللبن والجبن

أواني نحاسية مبيضة.JPGوالحليب، وهذه الأواني يجب الانتباه إليها في كل فترة من تواجد المواد السامة في ثنايا النحاس، مما يضر بمادة الحليب والجبن والزبدة وغيرها».* ماذا عن أسعار تبييض النحاس؟** «تختلف أسعار تبييض النحاس نظراً لكمية المواد المستخدمة في ذلك، فمع ارتفاع أسعار المواد المساعدة نضطر لأن نرفع من تكلفة تبييض الآنية لكنها ليست بالأسعار العالية، فيتراوح تبييض الآنية الواحدة بين /250-300/ل.س وهو سعر معقول، بينما يكبر السعر عندما تكون الآنية أكبر ودرجة نظافتها أسوأ».* هل ستختفي هذه المهنة يوماً ما؟** «على الرغم من دخول مادة “الألمنيوم” على الأسواق بكثافة إلا أن مادة النحاس تبقى مطلوبة بالدرجة الأولى، ومع ارتفاع سعر النحاس في الأسواق يخف الطلب عليه، إلا أنه قد انخفض مؤخراً وهبطت أسعاره والحمد لله، وصار بمتناول الجميع وما دام هناك نحاس فلا بد من أن يكون هناك مبيض له، ولا يمكن أن تزول مهنة المبيض إطلاقاًَ فهي حرفة أساسية سعرها سعر الخباز والنجار والحداد..»

يُشكل الخل والملح معًا مادةً حمضية فعّالة لتبييض الطناجر النحاسية عند وضعها في الماء المغلي

https://mnzily.com/n/%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D8%B6-%D8%B7%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%B3

صنع الفرن البلدي1

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me

Leave a Reply