Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an.jpg" class="attachment-full size-full wp-post-image" alt="You are currently viewing شلالات أوزود1" itemprop="image" srcset="//
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an.jpg 360w, //
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an-240x300.jpg 240w" sizes="(max-width: 360px) 100vw, 360px" />

شلالات أوزود1

شلالات أوزود

إحداثيات32.0152°N 6.7189°W

شلالات أوزود
المنطقة
البلد المغرب  
الخصائص
تعديل مصدري – تعديل 
شلالات أوزود

شلالات أوزود في المغرب

تقع شلالات أوزود في إقليم أزيلال الذي يبعد 150 كيلومتر عن المنطقة الشمالية الشرقية في مراكش بالمغرب، و80 كم عن مدينة بني ملال، وأقرب منطقة لها قرية الأطلس الكبيرة لتاناجميلت، ويبلغ ارتفاع الشلالات حوالي 110 متر.[1][2] تقع بإقليم أزيلال ويعتبر الموقع هو الأكثر زيارة في المنطقة. على مقربة من وديان خضراء وطواحين وبساتين وينابيع وادي العبيد.[3][4]

Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an-1.jpg" alt="" class="wp-image-10511" srcset="//
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an-1.jpg 360w, //
Notice (8): Undefined index: api_key [APP/Controller/PageprocessController.php, line 111]
Notice (8): Undefined index: site_id [APP/Controller/PageprocessController.php, line 112]
/wp-content/uploads/2022/09/ouzoud-water-falls-an-1-240x300.jpg 240w" sizes="(max-width: 360px) 100vw, 360px" />
جمال الطبيعة شلالات اوزود

محتويات

التسمية

«أوزود» هي كلمة أمازيغية بمعنى الرحى الذي يدور بقوة دفع الماء، فكلمة أوزود تعني عملية طحن الحبوب، وكلمة إيزيد تعني الطحين، وكلمة أوزود تعني الزيتون أيضاً. إنّ قاع الشلالات سهل الوصول من خلال طريق مُظَلَّل بأشجارِ الزيتون. في قمّة الانهيارات أو الشلال، هناك دزينة من الطواحين الصغيرة القديمة التي ما زالت قيد الاستعمال. في الغسق، يمكن ملاحظة حشود كاملة من القردة. فيما تقود العديد من الجمعيات المحليّة والوطنية المشاريع لحماية وإبقاء والمحافظة على الموقع.[5]

الشلالات

الوصف

تعتبر هذه الشلالات من بين أعلى الأماكن في المغرب، وغالبًا ما يغلب عليها قوس قزح، تقع في وادي ريفي أخضر، من الحجر الرملي الأحمر، مثل واحة، مزروعة ببساتين الزيتون، وأشجار اللوز، وأشجار التين، وغيرها. ولا تزال أشجار الخروب، وعشرات معاصر الزيت التقليدية الصغيرة في المنطقة.

يمكن الوصول إلى شلالات أوزود من مدينة آيت عتاب الصغيرة، على بعد حوالي 25 كم من بني ملال أو مراكش، عبر مدينة أولاد عياد، في الفقيه بن صالح.

  • الموقع في منتصف الليل

السياحة

يوفر الموقع السياحي العديد من مواقع التخييم القائمة على أكواخ الخيزران والقصب البدائية، وأماكن السباحة، والمطاعم الصغيرة ذات المدرجات التي تُقدّم المأكولات البربرية، ومحلاّت الصناعة التقليدية من الأطلس المتوسط، على طول مسار المشاة الذي ينزل سفح الشلال. يتواجد بالموقع أيضا قرود المكاك البربري.

تنتعش السياحة خلال موسم الصيف، نظرا للاقبال المتزايد للزوار على السباحة في أحواض الشلال، و بحيراته التي تنتشر بمحاذاة المصب. ولا زالت القرية تحتفظ بالعديد من طواحين الماء التي تديرها قوة الشلال من أعلى، حيث تشكل رمزا تاريخيا ورثته أجيال المنطقة من جيل لاخر، حيث تعمل هذه الطواحين التقليدية البسيطة بوسائل بدائية جدا على طحن الحبوب ومنتجاتها الزراعية خاصة القمح والشعير والذرة وغيرها للأهالي.[6]

  • بستان زيتون
  • بستان زيتون
  • بعض قرود المكاك البربرية
  • قرود المكاك البربرية

في هذا البلد ، تشتهر الشلالات بجمالها. إنهم عجب طبيعي ، مصدر عجب ورهبة. إنها أماكن سلمية ، أماكن هادئة ، أماكن انعكاس ، للتأمل ، التعليم ، الاستكشاف ، المغامرة والاكتشاف. إنها أماكن يمكنك أن تنسى فيها العالم الخارجي ، وأن تكون كذلك.
واحدة من أجمل الأشياء التي يجب أن نرى في الطبيعة هي شلال. الشلالات هي مشهد مذهل لرؤية وغالبًا ما توفر بيئة هادئة لأولئك الذين يحالفهم الحظ بما يكفي ليكونوا بالقرب منهم. إنها مشهد سلمي وهادئ غالبًا ما يتمتع به الأشخاص من جميع الأعمار والخلفيات. أنها توفر خلفية هادئة للاسترخاء ، والتهدئة ، وحتى التمسك بمحة عن الحياة البرية.
غالبًا ما أجد نفسي أحدق في الشلالات في الغابة ، مفتونًا بصوت المياه المتسارع. القوة التي تتدفق عبر هذه الشلالات لا تصدق ، وغالبًا ما أجد نفسي أتمنى أن أشعر بنفس الطاقة. لقد تساءلت في كثير من الأحيان عما إذا كان بإمكاني تسخير هذه الطاقة واستخدامها لتشغيل أجهزتي أو قوى ، لكنني لم أتمكن أبدًا من العثور على أي دليل على قيام أي شخص بذلك من قبل. إنه يشبه تقريبًا الشلالات نفسها حماية بعض السر الكبير.
الشلالات هي واحدة من أجمل المعالم السياحية في الطبيعة. يتم صنعها عندما يتدفق نهر أو تيار فوق جرف أو ميل آخر حاد ، ويشكل غطسًا صغيرًا وسلسلة أكبر. غالبًا ما تكون محاطة بالنباتات المورقة وتضيف عجبًا طبيعيًا إلى أي منظر طبيعي. لسوء الحظ ، تعد الشلالات أيضًا واحدة من أكثر النظم الإيكولوجية ضعفًا.
على مر السنين ، رأيت العديد من الشلالات. بعض الأنهار واسعة وتتدفق على الصخور في سلسلة من الماء. البعض الآخر ضيق ، لا يزال الجداول التي تتدفق بسلام على الصخور في بركة هادئة. بعض الشلالات ضخمة وشاهقة تنزلق على بعد مئات الأقدام في مجرى النهر.

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me

This Post Has 2 Comments

  1. marizon ilogert

    This is a very good tips especially to those new to blogosphere, brief and accurate information… Thanks for sharing this one. A must read article.

  2. look at this now

    Thanks for some other fantastic post. The place else may anyone get that type of info in such a perfect manner of writing? I have a presentation subsequent week, and I’m at the look for such info.

Leave a Reply