Arcosu07 1
Arcosu07 1

 كيك الخروب1

0 0
Read Time:10 Minute, 15 Second

 كيك الخروب

فوائد الخروب عديدة ومذهلة: لا تجعلها تفوتك

شاركغرد

يعد عصير الخروب من أشهر المشروبات الصيفية الباردة، وفوائد الخروب عديدة ومتنوعة، فلنتعرف عليها في المقال الآتي.فوائد الخروب عديدة ومذهلة: لا تجعلها تفوتك

محتويات الصفحة 

  1. مقدمة
  2. فوائده
  3. الخروب الجاف
  4. القيمة الغذائية
  5. الجرعة المسموحة
  6. اثاره الجانبية
طريقة عمل كيك الخروب
كيك الخروب

استمتعي معنا اليوم بوصفتنا اللذيذة وهي طريقة عمل كيك الخروب، من الوصفات العربية اللذيذة، حضّريها بخطوات سهلة جداً لتبهري عائلتك بطعمها الشهي، وهي وصفات حلى سهلة وبسيطة. جرّبي أيضاً طريقة عمل أيس النوجا في أكواب الكنافة.

مقادير طريقة عمل كيك الخروب :

كوب زبدةبيضات½ كوب سكر½ كوب خروب بودرةفانيليا1 ملعقة صغيرة بايكينج باودرسكر بودرة للتزيين1 كوب مكسرات½1 كوب دقيق¼كوب حليب

طريقة عمل كيك الخروب :

اخفقي الزبدة مع السكر بالمضرب الكهربائي.
اضيفي البيض تدريجياً مع الخفق المستمر ثم اضيفي الفانيليا.
اخلطي الدقيق مع البايكينج باودر والخروب ثم اضيفيه تدريجياً مع خليط البيض بالتبادل مع الحليب ثم اعجنيهم حتى تحصلي على
عجينة متماسكة.
احضري صينية مدهونة بالزبدة ثم اسكبي فيها الخليط ورشّي المكسرات على الوجه.
ادخليها الفرن حتى تنضج ثم زيّنيها بالسكرالبودرة ثم قدميها.

يتبادر الى ذهنك حبات الخروب و نكهتها اللذيذة الشبية بقطع الشكولاتة البنية الحلوة فالخروب شجرة ذات بذور باهضة الثمن

الخَرّوب[5][6] أو الخُرْنُوب[6] (باللاتينية: Ceratonia siliqua)[7] تذكر المصادر العالمية أن التسمية ذات أصل عربي[8] وهي شجرة دائمة الخضرة تنتمي إلى الأسرة (تحت الفصيلة) (باللاتينية: Caesalpinioideae) من الفصيلة البقولية (باللاتينية: Fabaceae) تعيش بشكل طبيعي في المنطقة المتوسطية بما يشمل المشرق العربي والمغرب العربي[9] ومن الدول العربية الموجودة بها غابات الخروب ليبيا بالقرب من مدينة البيضاء.[10] كما تزرع بكثرة في قبرص وجزيرة كريت واليونان وفي البوسنة. يستخرج منها شراب حلو المذاق يسمى «الرُب» يضاف أحيانا إلى العصيدة.

في اليونان يصنعون منه مأكولات كثيرة وخبزا ومكرونة ودقيق، كلها خالية من الغلوتين الذي له حساسية بين بعض الناس؛ ويصدرونه في جميع أنحاء العالم من أوروبا حتى كوريا الجنوبية. كما يصنعون منه دبس الخروب حلو المذاق.

بذور الخروب متساوية بشكل كبير مع بعضها في الحجم والوزن مما جعلها الوسيلة الأولى في الوزن قبل انتشار الموازين الحديثة، وهي تساوي 0.2 غرام للحبة أي قيراط.

اقرايضا عن تحضير الفتوش https://bestmarketdeals.online/2022/06/05/7024/

شجرة الخروب شجرة ممتدة الظلال دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى ما بين 15 و17 متر. في عمر 18 سنة يبلغ سمك الساق وسطياً 85 سم. الأوراق ريشية تتكون من عنق طويل يحمل من 6-10 وريقات متقابلة، الورقة بيضية الشكل. الحافة مستوية مستديرة عند القمة، الأوراق جلدية خضراء داكنة يبلغ طولها (2.5-6.25 سم).[12]

الأزهار صغيرة حمراء، تتكون من زهرة واحدة مع 6 أسدية ذكرية، والزهور الذكرية ذات رائحة كريهة توجد في نورات ذات حامل أسطواني قصير. تخرج النورات من البراعم الجانبية على طول الأفرع. الأزهار مذكرة ومؤنثة وخنثي توجد على أشجار منفصلة، تزهر الشجرة لأول مرة بعد حوالي 6 سنوات، وتمتد فترة الإزهار من سبتمبر إلى نوفمبر.[13]

القرون بنية خفيفة أو أحمر داكن إلى بنية مستطيلة الشكل أو منبسطة إما مستقيمة أو منحنية قليلاً أو ملتفة قليلاً، ذات حافة سميكة، يبلغ طول القرن من (10-30 سم) ويبلغ عرضة (1-2.5 سم) القرن أملس لامع صلب عندما يجف يحتوى على نسبة عالية من الألياف، اللب طري شبه شفاف عطري منتفخ يتم اكتمال نمو القرن خلال 11 شهرا من التأبير، يحتوي القرن على عدد من البذور يبلغ 10-13 بذرة.[14]

قرن خرنوب والبذور التي في داخله.

البذور ذات لون بني غامق أو باهت لامعة ذات غلاف صلب غير نفوذ للماء، البذور سائبة قبل اكتمال القرن وتصبح ذات خشخشة بعد جفاف القرن، يحتوى القرن غير الناضج على نسبة مرتفعة من التانينات تعطي له المذاق القابض، وعند جفاف القرن يصبح المذاق حلو ولائك. وتحتوى قرون الخروب الجافة على نكهة عطرية وترجع إلى محتويات القرن من حمض الايزوبيوتريك حيث تبلغ نسبته حوالي 1.3%.[15]

وهي ثنائية الجنس وثنائية المسكن، وثمار شجرة الخروب عبارة عن قرون عريضة تتباين أطوالها في الشجرة الواحدة وقد يصل طولها إلى 30 سنتمتراً.[16] وتتميز شجرة الخروب بقدرتها على تحمل الجفاف والبرد والرياح القوية وهي متواضعة في احتياجاتها للنمو والإثمار حيث تعيش في الأراضي الصخرية الوعرة وفي التربة الرملية الفقيرة سواء أكانت حمضية أم قليلة القلوية على أن تكون تربتها جيدة التصريف، وتكتفي شجرة الخروب بمعدل (30) سنتمتراً من الأمطار السنوية وهذه من الأسباب التي جعلتها متكيفة للعيش في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسطومعظم بلدان الشرق الأوسط، وتعيش شجرة الخروب من (200-300) سنة وتزهر عادة ابتداءً من منتصف شهر آب ولغاية تشرين الثاني كما تزهر في مواسم أخرى إذا ما توافرت لها ظروف بيئية مناسبة.[17]

تاريخ شجرة الخروب[عدل]

شجرة الخروب شجرة قديمة جاء ذكرها في الكثير من الوقائع الدينية والكتب التاريخية، بعض المراجع أعادت أصولها إلى سوريا وفلسطين وكانت تسمى حينها بازلاء البحر المتوسط.[18][19]

كما جاء ذكر هذه الشجرة في كتاب العجاب في بيان الأسباب،[20] عندما كان النبي سليمان إذا نبتت الشجرة قال لأي داء أنت فتقول لكذا وكذا فلما نبتت شجرة الخروب قال لأي شيء أنت قالت لمسجدك أخربه قال: تخربينه قالت نعم قال بئس الشجرة.[21]

وجاء ذكر شجرة في الكتاب المقدس، وزرعت في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط قبل حوالي (4000) سنة وكان اليونانيون القدماء على معرفة بالكثير من فوائدها واستعمالاتها، من إسبانيا قام أحد المهاجرين الإسبان بنقلها إلى المكسيك وأمريكا الجنوبية، وعمل الإنجليز على نقلها إلى جنوب أفريقيا والهند وأستراليا، وتبين السجلات التاريخية بأن شجرة الخروب قد نقلت إلى أمريكا عام (1854) وإبان الحملة العسكرية البريطانية إلى إسبانيا خلال الفترة من (1811 – 1812) كانت قرون الخروب تقدم علفاً لخيول سلاح الفرسان البريطاني ولا زالت ثمار الخروب تستعمل في كثير من البلدان لتغذية الحيوانات.[22][23]

كما يرتبط الخروب بقصة النبي زكريا، فتقول الرواية أنه اختبأ في خروبة في قرية سبسطية وقد تبعه جنود القائد الروماني هيرودوس وشاهدوا ردائه من الخروبة التي لم تستطيع حمايته فنجحوا في قتله من خلال منشار. قبل أن يُقذف برأسه في نهر الأردن.

وهناك معتقدات أن هذا النوع من النبات ظهر لأول مرة في المناطق العربية منذ الألفية الثانية قبل الميلاد في مصر بالتحديد، وما يدعم هذه النظرية من خلال تقارير تحتمس الثاني ورمسيس الثالث، أن خشب هذا النبات استخدم كمادة بناء. بالإضافة إلى ذلك فإن شرائط النسيج المستخدمة في تحنيط الموتى مستخرجة من ثمرة الشجرة.[24]

قديما استخدم الكنعانيون وغيرهم بذور الخروب كأداة وزن [أ] واكتشفت جرار بزر الخروب في جلجولية وكفر ثلث ويعتقد أنها كانت للوزن وربما للعدد.

جلب الرومان الشجرة في القرن الأول قبل الميلاد إلى اليونان وإيطاليا، كما واصل العرب استخدام وزراعة الشجرة في شرق وجنوب إسبانيا وعلى طول ساحل شمال أفريقيا.[25]

   وهو طعام لتسمين الخنازير والمواشي، ولكن كان يَعِزّ على الابن الضال في المثل الذي ضربه المسيح، وقد اشتهى الابن الأصغر عندما جاع في الكورة البعيدة أن “يملأ بطنه من الخرنوب الذي كانت الخنازير تأكله فلم يعطه أحد”.   
«خبز القديس يوحنا»

(لو 15: 16)، وتقول بعض التقاليد إن المقصود بالجراد الذي كان يأكله يوحنا المعمدان في البرية هو هذا الخرنوب حتى ليسمى أحيانًا «خبز القديس يوحنا»، ومن هنا جاء اسمه في اللاتينية «شجرة الجراد»، ولكن ليس ثمة أساس لذلك.[26]

بعد ذلك وصل هذا النبات إلى جنوب شرق فرنسا ومنطقة تدعى الجرف في البرتغال، بدأ المغتربين في القرن التاسع عشر في نشرها عن طريق البحر. حتى وصلت في عام 1850 أيضا إلى أستراليا و1854 في الولايات المتحدة. جلب المهاجرين الإسبان الصناعات المتعلقة بها إلى المكسيك والأرجنتين وتشيلي وبيرو. في حين حاول البريطانيون بالتالي حظهم في الهند، ومنطقة النمو الرئيسية تقع بين درجة العرض 30 و45 درجة شمالاً في المناطق شبه الاستوائية.[27]

منذ القرن التاسع عشر، تم تجهيز دقيق الخروب بديلاً عن الكاكاو وإنتاج الكحول والمنتجات السكرية الأخرى.

وفي القرن العشرين بدأت التجهيز الصناعي من الفواكه كبديل القهوة وعلف الحيوانات.[28]

في تفسير الاحلام

  • جاء في كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين أن من رأى الخروب في منامه فإنما تدل على مكان خراب واستشهد بذلك من قصة النبي سليمان.[29][30]
  • جاء في تفسير الأحلام لابن شاهين فإن يؤول برجل عسر كسبه قليل بتعب ومشقة، وربما دل نبتها في مكان ما على خرابه.[31]
  • فسر النابلسي حلم رؤيا الخرنوب: يدل في المنام على موت المريض أو خراب جسمه، سواء رأى أنه أكله أو لا، والخروب يدل على الخراب والبوار. وربما دل على الإماء من الزنوج.

الأصناف

  1. أميلي (بالإنجليزية:Amele): صنف تجاري قديم تنتشر زراعته في إيطاليا، الأشجار الأنثى: القرون ذات لون بني خفيف مستقيمة أو منحنية قليلاً يبلغ طول القرن 5.5 بوصة (14-16 سم) عرضه 1 بوصة (2-2.5 سم) محتوى القرون من السكريات 53.8 %، ذات نكهة جيدة، تنضج القرون في سبتمبر وأكتوبر.
  2. كاسودا (بالإنجليزية:Casude): تنتشر في إسبانيا بوفرة، الأشجار أنثى: القرون ذات لون بني داكن مستقيمة طولها 4 بوصة (12 سم) عرضها أقل من 1 بوصة (1.5 سم) تحتوي على نسبة عالية من السكريات تتراوح ما بين 51.7 – 56.7%، ذات نكهة جيدة، الأشجار ذات حمل غزير ومنتظم تنضج القرون في أكتوبر.[32]
  3. كليفورد (بالإنجليزية:Clifford): أشجار طرق بذرية، الأزهار خنثى، القرون ذات لون بني خفيف منحنية قليلاً يبلغ طول القرن 4.5 بوصة (13 سم) والعرض 1 بوصة (2 سم) تحتوى القرون على 52.9% سكريات، النكهة شديدة، الحمل غزير ومنتظم تنضج في أكتوبر.
  4. صفاقص (بالإنجليزية: Sfax): ينمو وينتشر في تونس، الأشجار أنثى: القرن بني مائل إلى الاحمرار مستقيم أو منحني قليلاً، طوله 6 بوصة (15 سم) وعرضه 1 بوصة (2سم)، المحتوى من السكريات 56.6%، متوسط، الحمل منتظم تنضج القرون في أغسطس وسبتمبر.
  5. سنتافي (بالإنجليزية:Santafe): الأشجار خنثي خصبة ذاتياً، القرون ذات لون بنى فاتح ملتفة غالبا أو منحنية قليلاً، طول القرن 7 بوصات (18-20سم) وعرضها 1 بوصة (2سم) نسبة السكريات 47.5%، الأشجار ذات حمل منتظم ومحصول جيد تجود زراعتها في المناطق الساحلية ولا تحتاج إلى ري منتظم تنضج القرون في أكتوبر.
    1. تونتيلو (بالإنجليزية:Tontillo): صنف منتشر في جزيرة سيشل، الأشجار خنثي: القرون ذات لون بنى غامق مستقيمة يبلغ طولها 6 بوصة (13-15 سم) وعرضها 1 بوصة (2سم) النكهة جيدة، الأشجار ذات حمل غزير ومنتظم، تنضج القرون في سبتمبر إلى منتصف أكتوبر.
  6. تللريا (بالإنجليزية:Tylliria): تنتشر زراعتها في قبرص واليونان، الأشجار مؤنثة، القرون ذات لون بني ماهوجني غامق، القرون منحنية قليلاً طول القرن 6 بوصة (15 سم) وعرضه 1 بوصة (2-2.5 سم) تبلغ نسبة السكريات من 47.4-50.9 %، القرون ذات نكهة جيدة، الحمل غزير ومنتظم، تنضج في خلال المدة من منتصف أغسطس حتى أكتوبر وذلك طبقا للمناطق التي تنتشر فيها زراعة هذا الصنف.[19]
  7. كوندوركا (بالإنجليزية:Koundourka): الأشجار غزيرة التفريغ، القرون ذات لون بنى فاتح، طول القرن حوالي 6.5 بوصة (17 سم) العرض 1 بوصة (2سم) تنشق القرون طولياً، وتحتوي البذور على نسبة 14.7% من المادة اللائكة (اللبان) وتحتوي القرون على 58% من اللبان.
  8. كومبوتا (بالإنجليزية:Koumbota): أشجار كبيرة الحجم، القرون تحتوى على عدد قليل من البذور، ومحتوى السكريات يبلغ 53% وتحتوى البذور على 53% لبان.[33][34][35][36][37][38]

توزع الزراعة والإنتاج العالمي[عدل]

خريطة كميات محصول الخروب في بلدان البحر الأبيض المتوسط.

تعتبر شجرة الخروب شجرة واعدة من الناحية الاقتصادية على المدى البعيد،[39] ويبلغ حجم الإنتاج الزراعي من بذور الخروب حوالي 330.000 طن سنويا. تعتبر إسبانيا (وخاصة مناطق فالنسيا وكاتالونيا وجزر البليار) من أهم المناطق في زراعة هذه الشجرة وتقدر كمية الإنتاج نسبة للإنتاج العالمي حوالي 45٪ وتحتل المرتبة الأولى، تليها إيطاليا بنسبة 16٪، ثم البرتغال 9٪، ثم المغرب 7.5٪، ثم قبرص 6٪[19]، ثم اليونان 5٪ [40]، ثم تركيا 4٪. ويتم إنتاج كميات أصغر في الجزائر وتونس وإسرائيل وباقي دول حوض المتوسط.[41]

المغرب الأخضر .. زراعة شجر الخروب

أماكن توزع زراعة الخروب في كل من إسبانيا والبرتغال.

ووفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة فاو، فإن إنتاج الخروب (بالأطنان المترية عام

About Post Author

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Socrate

Blogger on wordpress-based website and cultural activist on social media here you found what you search softawre rich subjects please dont hesitate to contact me

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply

Your email address will not be published.