ممارسة سلق الفلفل الحار إلى عجينة سوداء ثم بيعها للإسبان لتناولها. لم تكن هذه الممارسة مجرد مشروع تجاري بل كانت أيضًا مؤسسة دينية. استخدم الإسبان الفلفل الحار لإثارة النشوة الدينية والحماسة الدينية. كان الكهنة المسيحيون يقدمون الفلفل الحار للجماهير لحثهم على الصلاة. استغرق الأمر بعض الوقت من التأمل لفهم هذا.
لم يكن المستوطنون الأوروبيون الأوائل في أمريكا هم الموهيغان (الفرنسيون) ، أو الهوجونوتيون (الألمان) ، أو الإنجليز ، بل الإسبان. في البداية ، كانوا مجموعة صغيرة من الرجال يُطلق عليهم “موهيكان” (“أناس كثيرون”) بسبب عددهم الكبير. لقد تعلمت هذا عندما كنت كبيرًا في السن ولكنه كان مفيدًا عندما كنت أصغر سناً.
كان الإسبان أول المستكشفين الأوروبيين الذين استكشفوا منطقة الأمريكتين. في عام 1518 ، ادعى فرانسيسكو دي أوريانا وبيدرو دي ألفارادو أن منطقة نهر سانتا ماريا ملكهم. كانت المنطقة تقع على برزخ بنما. عندما استولى ألفارادو ورجاله على المنطقة ، زرعوا نباتات من الفلفل الحار ، وهو عنصر لا يزال يستخدم حتى اليوم لصنع أطعمة مثل البابايا. يحتفظ بعض الأشخاص دائمًا بطرق بديلة ذات أغراض خاصة.
الفلفل الحار هو طعام تقليدي في الأمريكتين. إنه نوع من التوابل يستخدم على نطاق واسع في الطهي. إنه نبات محلي يُعرف أيضًا باسم “الفلفل الحار الحقيقي ، لقد تعلمت هذا عندما كنت كبيرًا في السن ، لكنه كان مفيدًا عندما كنت أصغر سناً.
الهنود الذين عاشوا في الجنوب الغربي الأمريكي تم إحضارهم إلى الولايات المتحدة ، أولاً عن طريق الإسبان ، ثم الفرنسيين ، وهم الآن مرتبطون بالحضارات المكسيكية وأمريكا الوسطى. جلب الإسبان البيوت إلى الجنوب الغربي في أوائل القرن السادس عشر ، وفي القرن السابع عشر طور الإسبان بعض المحاصيل مثل الفلفل الحار. تعلم الهنود لغة الرجل الأبيض وجلب الأسبان لغة الرجل الأبيض إلى الجنوب الغربي. لم يكن الهنود مستعدين لفعل الكثير لمساعدة الرجل الأبيض.

زراعة الفلفل الحار في المنزل موسم زراعة الفلفل  الفلفل الحار من أنواع الخضراوات المنكهة و الحارة الطعم بالوان متنوعة بين الاصفر و الاحمر و الاخضر كل من منبع مختلف و قارة محددة تعد فاتحة للشهية و مقوية للمناعة كما تضفي طعمًا لذيذًا وحادًا لمختلف أنواع الأطعمة التي يضاف إليها، إذ يعد ركنًا أساسيًا في المطابخ العالمية كافة، وتتعدد أنواع الفلفل الحار وفقًا لمستوى النكهة الحارة التي يمتلكها، ولكن من أشهر أنواع الفلفل الحار، الفلفل الأحمر الهندي والأخضر الهالبينو والأصفر السيرانو والبرتقالي التايلاندي، ويتميز الفلفل الحار بإمكانية تناوله طازجًا أو مجففًا على هيئة مسحوق الشطة الحارة، أو طهيه مباشرة مع مختلف المكونات المفضلة لك، ونظرًا لتوفر بذور الفلفل الحار وسهولة زراعته في المنزل، سأعرفك عزيزتي سوبرماما إلى أسهل طريقة لزراعة الفلفل الحار في المنزل، بالإضافة إلى تعريفك إلى أهم الشروط الواجب توفرها في مكان زراعتها بالمنزل. زراعة الفلفل الحار في المنزل على الرغم من تتعدد أنواع الفلفل الحار، فخطوات زراعته لا تختلف تقريبًا بين جميع الأنواع، يمكنك اختيار نوع الفلفل المفضل لك وزراعته في منزلك، مع الانتباه إلى أن بذور الفلفل الأخضر من أنواع البذور التي لا تنضج سريعًا وتحتاج كثيرًا من الاهتمام، وفيما يلي اعرفي أهم خطوات زراعة الفلفل الحار في المنزل: أدوات زراعة الفلفل الحار في المنزل تربة زراعية خصبة.  وعاء بلاستيكي أو فخاري بمقاس أربعة إنشات. بذور فلفل حار. أدوات حرث التربة. أسمدة عضوية أو قشر بيض. تعرفي إلى: طريقة زراعة الأشجار المثمرة في المنزل خطوات زراعة الفلفل الحار في المنزل حددي مكانًا جيدًا في حديقة منزلك أو الشرفة لزراعة الفلفل الحار، فلا بد أن يكون مكان الزراعة مشمسًا والتربة غنية بالطفيليات المغذية بالسماد العضوي أو فضلات طعام المنزل. قبل وضع بذور الفلفل الحار في التربة، عليك تهيئة التربة بتعريضها للهواء وخلطها بقشر البيض أو أي نوع سماد عضوي، ثم رويها بالماء مرة أخرى.  تأكدي أن أصيص الزراعة مفرغ بفتحات صغيرة من القاعدة، لضمان تصريف الماء الزائد عن الحاجة، لحماية تعرض التربة للتعفن. ضعي بذور الفلفل الحار في أكواب صغيرة أو أكياس قماش بعمق نصف متر من مساحة التربة، ومن ثم غطي قاعدة بذور نبات الفلفل الحار بمزيج من البوتينج أو التربة الإضافية، مع الحرص على ترك مساحة فارغة فين هاية وعاء الزراعة يقدر ارتفاعها نحو سنتيمترين ونصف . اسقي التربة بالكم المناسب من الماء، الذي يحفظها رطبة ولا يغمرها بشكل مبالغ فيه. تأكدي أن التربة المحتوية على بذور الفلفل يمكنها أن تلقي أشعة الشمس المباشرة لمدة عشر ساعات إلى 12 ساعة في اليوم، وفي حالة نقص تلك الساعات عند الحد المطلوب يمكنك استخدام مصابيح النمو وضعيها على بعد ست بوصات من قمم النباتات، وإمداده بالماء المناسب يومًا مع الحرص على إضافة السماد الطبيعي بشكل دوري، وعادةً ما يتم حصاد الفلفل الحار عند وصوله لمرحلة النضج التي تكون غالبًا بعد 90 إلى 110 يومًا، أي بعد مرور شهرين على زراعة بذور الفلفل الحار في الأرض. ولمزيد من التوضيح حول خطوات زراعة الفلفل الحار في المنزل، شاهدي الفيديو التالي: اقرئي المزيد: نصائح هامة لزراعة النباتات المنزلية موسم زراعة الفلفل  يمكن زراعة الفلفل في المنزل في أي وقت من العام، ولكن نظرًا لتأثر زراعة الفلفل بجميع أنواعه بدرجة الحرارة، خاصة في المراحل الأولى من نموه، ولتحصلي على أفضل محصول فلفل، ازرعي الفلفل مهما كان نوعه حريفًا أو حلوًا في الأجواء الحارة في بداية الموسم الربيع وصولًا إلى فصل الصيف، أي عندما يكون الطقس متوسط الحرارة  نهارًا ومعتدل البرودة ليلًا، إذ ينصح بزراعة شتلات الفلفل بجميع أنواعه في الدول ذات الأجواء المعتدلة في الشهور التالية، مارس وأبريل وماي ويونيو ويوليو وأغسطس، والجدير بالذكر أن درجة الرطوبة تلعب مع درجة الحرارة أيضًا دورًا رئيسيًا فى إنتاج الفلفل، لذا احرصي على زراعة الفلفل في مناخ ذي درجات حرارة مرتفعة ومستويات رطوبة عالية، وبكل الأحوال تستغرق عملية زراعة الفلفل بجميع أنواعه نحو 90 إلى 120 يومًا لينبت فلفلات جديدة، وحاولي قدر الإمكان أن يكون مكان زراعة الفلفل بالقرب من نافذة ويحصل على ست ساعات من ضوء الشمس المباشر يوميًا.

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

Leave a Reply

Your email address will not be published.